Friday, August 21, 2009

رسالة الي الله ربي


ربي يا من خلقتني وسويتني ، لا اريد ان اتحدث الي أحد من البشر ، الأن أشعر بحاجتي أن أخرج كل ما بداخلي اليك ، الأن أشعر انني اريد أن ابكي لتنزاح هموم وهموم من قلبي ، اريد ان ابث شكواي اليك وحدك ، لا أريد شيئا من البشر ، أنت تكفيني وتعلم ما بصدري

يارب متعب انا ، اضناني طول البعاد ووحشة الطريق وقسوة القلب ، لم أعد أملك من الجرأة أن أعاهدك علي التوبة ، خجلت من نفسي ومن خطيئتي ، كم أتوب ثم أعود ؟ كم أعاهدك ثم أنكث ؟

كم تسترني ولا أبالي ؟ كم تنبهني وترسل لي رسائل ربانية ولا أنتبه ؟ كم أرجع اليك في ضيقي وبلائي ومصيبتي ؟ ثم بعد ذلك أغفل وأنسي جميل فضلك وكرمك ؟

الناس تنتظر رمضان لتجتهد في العبادة ، وأنا صرت أخاف منه ....! كيف لعاص طوال عامه ان يدعي العبادة في أيام معدودات ثم ينفض يده منها بعد انتهاء الشهر ويعود الي عبثه وبعاده وفجوره ؟؟؟

يارب وحشة القلب بلغت مني كل مدي ، تحجرت المشاعر وجفت المآقي ، هل هذا قلب ينبض أم حجر أصم ؟
ألم يكن في يوم من الأيام ينهل من كتابك ويعيش مع اياتك ويجلق في سماء عبوديتك ؟ ألم يكن ينتهي ؟ ويتعظ ؟ وينزجر ؟


ما الذي حدث ؟ هل مات من كثرة رانه ؟ هل أصبح شره أكثر من خيره ؟ يارب أحن الي هذه الايام والي هذا القلب الحي الذي كان يبكي ويرتعد وهو يسمع كلامك ويعقله ، أحن الي لحظات رقة ورجفات وجل ورغبة في رضاك

يارب ...هل من الممكن ان اعود ؟ هل من الممكن ان اتغير وأثبت علي طريقك ؟ يارب ان الشيطان يسول لي أنه لا أمل ، لقد انتهي أمرك ، ولكني ما زلت اذكر قولك : أمن يجيب المضطر اذا دعاه ؟؟؟؟؟

يارب ببابك واقف حتي ترضي ، يارب لا يضيرك ان ترحم عبدا مثلي ، لا يضيرك أن تعفو عني ، لا يضيرك ان تنظر لي الان وتلقي في قلبي خشيتك وطاعتك وتتفضل عليا برضاك وعفوك

كلما أظلم الطريق
وبحثت فلم أجد الرفيق
عندها أجدك قريب
ولدعوة الداعي تجيب

سيرا اليك يا ربي بضعفي وعجزي وقلة حيلتي وتقصيري ، سيرا اليك وكلي أمل انك ستأخذ بيدي اليك ، لتقربني منك ، سيرا اليك ربي فحبل رجائي لك لن ينقطع

ياربي احسن ختامي بموت علي طاعة وصلاح ، يارب احسن ختامي بموت علي فهم وصواب ، يارب اشهدك اني اسامح كل من أساء اليّ وكل من ةظلمني او قذفني اواتهمني وادعي عليّ زورا وبهتانا ، يارب ليس في الحياة معني الا لذة عبادتك ومتعة القرب منك ، يارب هل تردني خائبا محسورا ؟ يارب هل تطردني وتبعدني بذنوبي ؟

يا أكرم الأكرمين

انت الرب
وأنا العبد

والرب أكرم من العبد وأجزل علي العطاء ، فأعطني ولا تحرمني وأعزني ولا تهني وارفعني ولا تخفضني
ساعدني أن أجد نفسي وقلبي وروحي ، ساعدني أن أبدأ
يارب سلمت اليك نفسي
سلمت اليك نفسي

10 comments:

ضكتور جدا said...

جزاكم الله خيرا
ورمضان كريم

عــمــار البلتاجي said...

خاطرة جميلة
وكلمات صادقة
وما خرج من القلب يصل القلب

سرحان said...

مناجاة رائعة منك أخي ايهاب

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك وجعل ما كتبت في ميزان حسناتك وحجة لك لا عليك

اللهم عاملنا بما انت اهله ولا تعالمنا بما نحن أهله فأنت اهل التقوى وأهل المغفرة

سرحان said...

عذرا أخي مصطفى للخطأ في الاسم
تحياتي

Mandow Adam said...

جزاك الله خيراً يا دكتور
وتقبل منك
:)

محمد الوكيل said...

بارك الله فيك يا دكتور والله خاطرة فعلاً من القلب ودخلت قلوبنا جميعاً :)

ورمضان كريم وجزاك الله خيراً دكتور :)

شكراً..

محمد الوكيل

Anonymous said...

ما شاء الله. لقد عبرت عما في قلبي. بارك الله فيك

Unknown said...

الله
اقرأ دعاء كميل كلماته جد مؤثره

sarah A.Ibrahim said...

الله
اقرأ دعاء كميل كلماته جد مؤثره

Anonymous said...

يارب
يارب يارب
ياغياث المستغيثين اغثني ياغياث المستغيثين اغثني
اللهي عظم البلاد وبرح الخفاء وانقطع الرجاء وضاقت الارض ومنعت السماء
اللهي اجعل لي من امري فرجا ومخرجا ياحي ياقيوم برحمتك استغيث