Wednesday, June 10, 2009

ستدفع الثمن



لأنك تسبح ضد التيار
لأنك ترفض ان تصبح هلاميا بلا هوية وبلا فكر

لأنك ترفض ان تسير مع السائرين او تنساق مع المنساقين

لأنك ترفض ان تكون جزءا من قطيع يحركه بعضهم كما يشاءون

ستدفع الثمن

لأنك تفكر وترفض ان يغيب احد عقلك

لأنك تتحرك من أجل افكارك وتبذل من اجلها

لأنك تعيش لقضية وتؤمن بفكرةلأنك لا تستطيع ان تصمت ولا ترضي ان يكمم فمك

ستدفع الثمن

لأنك تبغض الجمود وتحلم بالتجديد

لأنك ترفض ان يدجن احدهم عقلك

لأنك تمضي من أجل مبدأ وفكرة قد ملأت عليك حياتك

ستدفع الثمن

لأنك تحاول ان تنفض الغبار بحثا عن الصفاء والنقاء

لأنك تحاول ان تزيل الاحجار ليتدفق فيضان الماء ليروي الشجر ويحييه

لأنك تسعي لتغيير قناعات خاطئة وصنع وعي في نفوس وعقول انهكها الاستبداد والجمود

ستدفع الثمن

لأنك تأبي ان تكون مثل من رضي التعايش مع الواقع والتسليم لما فيه

لأن بداخلك حرقة ولهيب يستعر حرصا علي الحلم

لأن قلبك أقسم ان يمضي في الطريق الي الحلم مهما كان الثمن

ستدفع الثمن

هل تعرف الثمن ؟؟؟؟؟

قد يكون تغييبا لك وراء اسوار السجان

قد يكون حرمانا لك من حقوقك

قد يكون ايذاءا لمن تحب

قد يكون اجهاضا وتربصا بنجاحاتك

قد يكون تشويه سمعة واختلاق افك وتشنيع عليك

قد يكون طعنا في شخصك وشرفك وطهارتك

قد يكون اتهامك بما ليس فيك واتهامك بالجنون والانفلات

قد يكون محاربة لك في رزقك

قد يكون حجرا علي افكارك وتسفيها لأرائك

قد يكون تخوينا لشخصك وتشكيكا في غرضك وهدفك

قد يكون جفاءا ممن يخالفك الرؤية

قد يكون سوء ظن يجلدونك به

قد يكون

وقد يكون

وقد يكون

ولكن يا صاحب الحلم

طالما ارتضيت الطريق وقررت ان تكون مستقيما مع نفسك وافكارك واحلامك

اعلم انك


يوما

ستدفع الثمن

3 comments:

Anonymous said...

د مصطفى

اعتراضي الوحيد على هذه الأفكار هو اننا نمثل او نشخص شخص بعينه او نظام بأكمله على انه وحش كاسر او شيطان لا ينهزم. اتفق معك تماما في ان هناك فعلا استبداد الى حد ما، وفساد الى حد ما، وامور وطننا لا تسير كما ينبغي بدليل اننا مازلنا من دول العالم النامية. ولكن النظرة الانهزامية التي ننظر بها الى انفسنا (ممثلين في هؤلاء الذين يريدون التغيير) هي الشىء الذي اعترض عليه. كونك تنظر للنظام على انه شيطان او وحش ونحن (الشعب ) ضحايا لا حول ولا قوة لهم هو شىء يؤدي الى تعقيد الأمور واستحالة ايجاد حلول. نعم هناك اشخاص ورموز من ضمن النظام قد تكون بالغة السوء، الفساد والقسوة ، ولكن لا تنسى انك تتعامل مع بنى آدمين وأناس خلقهم الله لا شياطين.
هذه النظرة تولد حقد وكراهية من تجاهنا وكلما امتلأنا بالحقد والكراهية غيم هذا الشعور على الفكر الايجابي الصحيح لأننا امتلأنا بالرغبة في الأنتقام. والمشكلة هنا ان الكره يولد كره من الطرف الآخر والغضب يولد غضب وبذلك سنستمر في العيش في مجتمع غاضب، كاره و حاقد.
تذكر، من السهل جدا ان يغضب الانسان ويفقد شعوره ويشعر بالضعف والهوان ولكن الاقوياء هم الذين يتمالكوا غضبهم، يحتفظوا بايجابيتهم وعزمهم على الاستمرار في عملهم وهدفهم بايجابية وروح سمحة مهما كانت الصعوبات.
اتفق معك في فكرة ان من يريد شيئا يجب ان يسعى له بلا تعب ولا هوان. ولكن لا تسعى بروح انهزامية او بفكرة انك تحارب من لا يقهر.
ولكن احب ايضا ان أشيد بانتقاءك الرفيع لألفاظ وعبارات الموضوع و اشكرك على الجهد الذي بذلته لتوصيل فكرة ما للقراء قد تؤدي الى زيادة معرفة البعض، فتح باب الحوار و الافادة بشكل او بآخر.
شكرا
دينا بسيوني

د / مصطفي النجار said...

دينا
المدونة نورت دي اول حاجة
تاني حاجة سعيد جدا بنظرتك النقدية المميزة لما تقرأين
الحاجة التالتة
مش عارف انتي حسيتي في انهي حتة
بطاقة الكراهية دي اطلاقا ضد النظام
انا لا اكره احد حتي من يظلمونني انظر اليهم مشفقا عليهم وعلي حالهم
بالاضافة ان صورة العدو الذي لا يقهر ليست موجودة عندي اطلاقا
ليس هناك يا عزيزتي ما يسمي بالمستحيل انما هو وهم نحن نصنعه بأيدينا ونروج له
بالاضافة الي ان دفع الثمن ليس خاصا بمواجهة مع نظام سياسي
بل ايضا انظمة اجتماعية واعراف متخلفة ومصابة بالجمود
وايضا انظمة فكرية متصلبة تنتشر افكارها بين مجموعة من البشر
اعيدي قراءة ما كتبت في ظل هذه الرؤية
وستخرجين برأي مختلف
تحياتي اليكي
وشكرا لتواصلك المفيد الذي يثري افكاري

أسماء علي said...

مادمت قد تورطت
في تهمة العقل
مادمت قد قررت
البحث عن الحقيقة
مادمت قد قررت
أن تكون مختلفا
مادمت ستصنع حياة
جدبدة ليست مقتبسة
فلتعلم أنك تورطت جدا