Monday, December 22, 2008

انسانيات .. أن تقهر امرأة


المرأة هي ذلك المخلوق البريء المرهف الحس ، الذي يضحي بلا حدود من أجل من يحب
المرأة هي النسمة التي تعطر قلب الرجل لتغدوا حياته أسعد وأجمل
المرأة هي ذلك الكائن المليء بالمشاعر المتدفق بالعاطفة
المرأة هي الام والزوجة والاخت والابنةوالزميلة والحبيبة والصابرة والمحتملة
المرأة هي نصفنا الأخر الذي لا نستطيع الاستغناء عنه
نهر دفاق بالعواطف
كل عقل الرجل وحكمته لا يساوي عاطفة من عواطف المرأة

تختلف المراة كثيرا عن الرجل في امور عدة
ولكن الاختلاف في العاطفة هو الاهم علي الاطلاق
فالزواج مثلا حادث عابر في حياة الرجل اما عند المراة فهو كل حياتها
لا يضير المرأة مثلا إذا مررت بها دون أن تلتفت إليها بل ما يضيرها أن تلتفت ثم تشيح عنها
أيا كانت هذه الالتفاتة ، في اعجاب عابر او مصارحة بحب ، او بزواج كامل

كم يخطيء الرجال في حق بنات حواء
في كل امرأة حاجة الي ان تجد من يقدرها ويعجب بها ويتغزل في جمالها ويثني علي شخصيتها
في كل امرأة حاجة وفطرة لكي تشعر انها محل اهتمام وتقدير
يفهم الرجال جيدا هذه الخصال الفطرية ويلعبون عليها
ويتقنون اداء هذا الدور

يري الكثيرون المرأة كفريسة وهدف يجب ان يصل اليه ويستحوذ عليه مهما كان الثمن
يدخل الرجل مع نفسه في مباراة تحدي
عندما يعجب بأمرأة
ويزداد التحدي داخله اذا تمنعت عنه هذه المرأة فيزداد حماسه ليصل اليها
وكما يقولون ان الممنوع مرغوب
يبذل كل ما يستطيع من جهد ليصل اليها ، قد لا ينام ، قد يضحي بأشياء كثيرة


قد يحب ما كان يكره
قد يكره ما كان يحب
قد يعاند الدنيا كلها ليصل اليها
وتعجب المرأة بذلك وتنخدع به غالبا وهي تري فارسها مصمم علي ان تكون له
فتفتح قلبها له وتستسلم في براءة وسعادة

وتمر الايام لتهدأ عاطفة الرجل وتخمد بعد ان نال هدفه واصبح ميسورا
فيبدأ في البحث عن جولة جديدة وفريسة اخري يشبع بها غروره ويشبع بها رغبة التحدي بداخله واثبات نفسه

لا يهمه في ذلك ان يحرق قلب أمرأة
لا يهمه ان تتألم من احبها وناضل وتحدي ليصل اليها
يخفت بريقها في عينيه ويسطع بريق امرأة أخري قد تكون اقل من الاولي بكثير
ولكنها نفسية الرجل التي تستمتع بهذا الصراع المستمر والمعركة المستمرة للوصول الي امرأة اخري

تصدم المرأة في هذا الرجل وتبكي ايامها وتنظر لنفسها
هل انا الذي تغيرت ؟ ما الذي بي ؟
تتزلزل ثقتها في نفسها ؟
تتعذب من داخلها وتتألم ؟
تحاول ان تفعل أي شيء ؟ ولكن ماذا تفعل المسكينة ؟
هي ضحية غدر وعدم وفاء
هي ضحية براءة قلب سلمته الي من لا يستحق

أيها الرجل ان كان بك بقية من عاطفة ووفاء وانسانية لاتكن هذا الرجل
ايها الرجل ان كنت انسانا

لا تكن مغامرا في الحب فاذا وصلت لهدفك اصبح بلا قيمة عندك وتلاشت اهميته وضعفت عاطفتك نحوه واخذت تبحث عن هدف جديد صعب عليك الوصول اليه لترضي شهوة مغامرتك
كن انسانا
لا تقامر بقلوب البشر ولا تحسب ان ذلك مهارة وبراعة بل هو انحطاط نفس وفساد قلب

ايها الرجل
القتل ليس بالرصاص فقط
بل عدم الوفاء قتل واهدار نفس
القتل ليس بالسكين فقط
بل بتجاهل امرأة تحبك وافنت حياتها من أجلك
القتل ليس وحده جريمة
بل الجريمة ان تغرر بقلب بريء وتعبث به وقتا ثم تسقطه من حساباتك

ايها الرجل
كن انسانا

7 comments:

أبو أسامة said...

صباح الفل يا دكتور
إيه الروقان ده
بجد كلام حكم
اعتبره هلوسات مريض ام أن الشفاء قد تم والحمد لله ؟
اعتذر عن تقصيري في الاتصال بكم للاطمئنان

dr.lecter said...

زي ماحنا بنقصر في حق المراه وزي ماحنا بنهينها وبنتحكم فيها

بنستقبل عواقب اعمالنا باللي بيحصل اليومين دول في عصر حريه المراه

واشرب ياعزيزي الرجل من كاس افعالك

لا للسكوت .. خديجة عبدالله said...

ذكرتنى تدوينة حضرتك بمقالة بعنوان اعترافات رجل يحترم النساء كانت تعرض فى مجلة زهرة الخليج التى كانت جميلة سابقا
لا أذكر اسم كاتبها رغم أنى كنت أتابعها بشغف !
ينسى البعض أن الفؤاد نعمة من الله عزوجل ولها حقها بل يتعامل معه وكأنه جماد وعجبى فللجماد جق أيضا

التلاعب أجده اليوم بات من الطرفين

بارك الله فيك ودمت بخير
________________________________--
لا ننسى اخواننا فى غزة ومجاهدينا من الدعاء والنصرة بشتى السبل

أختكم فى الله said...

ما شاء الله كلام فى منتهى الجمال

جزاك الله خيرا

Anonymous said...

أتمنى أن يقرأ كل الرجال هذه الخاطرة بقلم واحد من بنيهم ليعلموا أن الرجل للمرأه هو الحياه وأنها له شيئ في الحياة
أحييك وأحترم حيادك أيها الرجل الانسان

Miss. Sosa said...

من الجميل ان يتمتع الطرفين بالانسانية وان يحترم كل طرف مشاعر الاخر .. المشكلة الازلية هي الملل .. عندما يدب الملل فى اي علاقة ويشعر بيه احد الطرفين فعليه التجديد فى العلاقة والبحث عن سبل انعاشها واعادة الحياة لها لا ان يُذهب الملل بالخوض فى علاقة جديدة فرفيق العمر احق بالسعادة والمثابرة علي توفيرها.

تحياتي

ميادة مدحت said...

د/ مصطفى
أول مرة أدخل مدونتك وأحمد الله انى دخلتها
ما كتبته عن المرأة وعن العلاقة بينها وبين الرجل يستحق الاشادة والاحترام
وللأسف كثير من الرجال ومنهم من يعمل فى حقوق الانسان او يتاجر بها يتحدثون عن النساء ويعاملونهن كفرائس او مخلوقات أدنى
أحيى فيك استنارتك ومفهومك الواسع عن حقوق الانسان بما فيها حقه فى حب لا يشوبه الخداع