Wednesday, March 12, 2008

لماذا تغيرنا .. المعاملات المادية ؟؟


قد يكون لك صديق او اخ تحبه وتتمني له كل خير

قد يكون هذا الشخص رائعا في كل شيء

قد يكون اقرب اليك من كل البشر

قد يكون هو من تفضي له بهمومك

وتأخذ مشورته في حياتك

قد يكون اكثر من كل هذا

وتشاء الاقدار ان تتعامل معه ماديا

لتصدمك الحقيقة وتري وجها أخر غير الذي تعرفه

فهو الطماع الاناني الحريص علي المال بشكل فج

قد تفاجيء انه ايضا يتعدي علي حقوقك انت شخصيا

ويطلب بل ويأخذ ما ليس له

تغيب عن ذهنه معاني الاخوة ساعتها ومعاني العدل او حتي مجرد اداء الحق لصاحبه

تري فيه انسانا أخر غير الذي عرفت

تري هل يستحق المال الزائل كل هذا

تري هل تستحق اموال الدنيا كلها ان تخسر اخوك او من تحب

كنوز الدنيا كلها لا تساوي خسارتك لانسان يحبك بصدق وبلا غرض

ايها الانسان خذ من المال ما شئت

ولكن اعلم انك لن تحصل به علي احترام وحب من حولك

واعلم انك اذا اخذت ما ليس لك فيه حق

فان الله لن يبارك لك فيه ابدا

ستصرفه دواءا لنفسك او زوجك او اولادك

سيبعث الله عليك من المنغصات

ما يجعلك تدرك أنك كنت علي خطا

وستدرك حينها انك خسرت كل شيء

نعم كل شيء

8 comments:

أمال رياض said...

تحياتى لك د. مصطفى وجميل ما طرحته المال عائق كبير بين الإنسان وربه ولكنه ايضآ إمتحان ذى حدين فو أمتلك الإنسان المال ونفسه مليئة بالأنانية وحب الذات والطمع فيكون ده نقمة بالنسبة له لأنه حيخسر كل المعانى العظيمة اللى فى تعاليم الله تعالى , وان ملك المال وهو عفيف النفس من كل مطامع الحياة الدنيوية نراه سبب سعادة كل فقير وكل محتاج وخادم امن حوله ويا بخت كل غنى منفق

يمتحن الذهب بالنار وبالذهب تمتحن العباد

تحياتى لك أخى الفاضل والى الأمورة يمنى ربنا يخليها لك

امال

Che_wildwing said...

تغيرنا المعاملات المادية
لأنها بكل آسف
معاملات.....مادية

دكتور حر said...

هي القاصمه حقا

تحتاج تربيه سليمه
ومعدن طيب

المستكشف said...

الفرق بين القول و العمل ، بين النظرية و التطبيق .
هذا هو مختصر المسأله .
كلنا و نحن في وضع الكلام "ملائكه" نسعى إلى رضا الله و دخول الجنه .
لكن في الميدان
الوضع يختلف ....

هل سافرت معه ؟
هل تاجرت معه ؟
أتراك رأيته يطيل الركوع و السجود بالمسجد .....نظرية عمر بن الخطاب الشهيرة التى يجب أن نعيها جيدا .
انا شخصيا و مع دخولى الحياه العمليه تعلمت أن إحترامى للشخص لا يأتى إلا بعد التعامل معه لا بعد السماع إلى حديثه !!

سمية-بنت البنا- said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سيدي الفاضل..د.مصطفي النجار..


نعم.. في وسط زجمة الحياة..

نادرا ما نجد المخلصين الموفين بما عاهدونا عليه..

دائما نشعر اننا غرباء ...

ولكنهاسيدي الحياة ..
تلك الاشياء المادية التي تنسيهم علاقتهم بمن حولهم..

وأنا اتفق كليا مع ما كتبه الدكتور المستكشف..

ولقد ذكرني ما كتبتموه بأبيات شعر كنت قد قرائتها مسبقا...

إذا المـرء لا يرعـاك إلا تكلفــا *** فدعـة ولا تكثـر عليـــة التأسفـــا
ففي الناس إبدال وفي التـرك راحـة *** وفي القلب صبر للحبيــــب ولو جفـا
فمـا كل من تهـواه يهـواك قلبـة *** ولا كـل من صافيتـــه لك قد صفــا
إذا لـم يكـن صفـو الوداد طبيعـة *** فلا خيـــر في خـل يجــئ تكلفـا
ولا خيـر فـي خـل يخـون خليلـة *** ويلقـاه مـن بعـد المــودة بالجفـا
وينكـر عيشـاَ قـد تقـادم عهـده *** ويظهـر سـرا كـان بالأمس قد خفـا
سلام على الدنيـا إذا لم يكـن بـهـا *** صديق صدوق صـادق الوعد منصفــا




نعتذر للاطالة في الرد

بارك الله فيكم سيدي وفي قلمكم







http://ikwan.maktoobblog.com

Kalar said...

This comment has been removed because it linked to malicious content. Learn more.

Multifuncional said...

Hello. This post is likeable, and your blog is very interesting, congratulations :-). I will add in my blogroll =). If possible gives a last there on my blog, it is about the Impressora e Multifuncional, I hope you enjoy. The address is http://impressora-multifuncional.blogspot.com. A hug.

اجري على الله said...

الاستاذ مصطفى النجار
اصلح الله حالك
عندما ادعى رجل امام سيدنا عمر انه يعرف رجلا فقال له هل صحبته في السفر قال لا قال هل عاملته بالدرهم والدينار قال لا قال اذا انك لاتعرفه

المعاملات الماديه فعلا هي اكتر شيء يكشف الناس ويكشف لك كم انخدعت فيهم

وليتك تنصح هذا الاخ وتحاول ان تصلح له هذا العيب بصنعة لطافه ولعل الله يوفقك ان اخلصت النيه واحسبك مخلصها

في النهايه قالوا المال قد يشتري لك مكان ولكن لا يشتري لك مكانه

اتمنى لك التوفيق واتمنى ان نتواصل
الشاعر بن هلال